الأحد: 29 نوفمبر، 2020 - 13 ربيع الثاني 1442 - 05:32 مساءً
اخر الاخبار
منوعات
الأربعاء: 27 سبتمبر، 2017
NB-216794-636419351316694193

بعد أن نجحت الناشطة العراقية لينا طه في الدفاع عن حقوق النساء في السويد، حيث تقيم مع عائلتها، ها هي اليوم تنجز تقدمًا جديدًا في هذا المجال.

فبعد أن أنشأت مجموعة باسم Honey & the bees على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك لمساعدة المرأة، تلقت عروضًا من شركات سويدية لتتحول هذه المجموعة الى شركة، وتصبح أكثر إنتشارا في البلاد.

 وتقوم هذه الشركات الاعلانية بنشر الدعايات على الصفحة، علمًا أنه من النوادر أن تتعاقد مع مجموعة على فيسبوك، وغالبًا ما تختار نشر الاعلانات على صفحات المدونّين.

لينا طه أشارت في حديث الى موقع السومرية، الى أن عدد كبير من النساء اللواتي يطرحن مشاكلهن على Honey & the bees لتلقي المساعدة، اعترضن على تحوّل المجموعة الى شركة تعرض الاعلانات.

فيما رحبّن نساء آخريات بالفكرة، واعتبرن أن ذلك يساهم في نشر الشركة أكثر في السويد ووصول صوت المرأة العراقية بشكل اوسع.

الجدير بالذكر، أن الناشطة والمدونة لينا طه قامت بتقديم فقرة من برنامج يُعرض على إحدى القنوات السويدية، تعرض خلاله الحالات والمشكلات التي تتلقاها في شركة Honey & the bees، وتتعلق بشؤون النساء العراقيات.