الجمعة: 25 يونيو، 2021 - 14 ذو القعدة 1442 - 10:14 مساءً
اخر الاخبار
صحة
الجمعة: 30 يونيو، 2017
NB-206174-636323657955575273

أعلنت صحة الرصافة، الجمعة، تسجل 135 حالة إصابة في الصجم بين الأطفال خلال عيد الفطر، مؤكدة أن الألعاب المحرضة على العنف تساهم في قتل فرحة العيد وتؤدي إلى نتائج وخيمة يصعب معالجتها، في دعت الى ضرورة تفعيل الإجراءات القانونية الرادعة التي تحد من انتشار هذه الظاهرة.

وقال مدير إعلام صحة بغداد الرصافة قاسم عبد الهادي : إن “مستشفى ابن الهيثم سجل أعلى الإصابات، إذ تم تسجيل 61 إصابة”، موضحا أن “اغلب تلك الإصابات كانت في منطقة العين وتحديدا لدى الأطفال معظمها إصابات خطيرة دخلوا أثرها صالات العمليات الجراحية لتلقي العلاج”.

 

وأضاف، أن “مستشفى الإمام علي (ع) استقبل 25 حالة، ومستشفى الزعفرانية 17، بينما سجل مستشفى الشهيد الصدر (قدس) 14 إصابة ومستشفى الكندي 10″، مبينا أن “مستشفى الشيخ زايد سجل 7 إصابات، بينما سجل مستشفى المدائن 6 إصابات، في حين استقبل مستشفى ضاري الفياض 5 إصابات”.

لافتا انه بالرغم من التحذيرات الواسعة والمناشدات المتكررة التي أطلقتها دائرة صحة الرصافة في وقت سابق عبر وسائل الإعلام المختلفة التي أوضحت من خلالها خطورة هذه الألعاب وما تشكله من تهديد حقيقي على صحة وسلامة المواطن العراقي كونها تساهم في قتل فرحة العيد بإصابات قد تكون بالغة تؤدي إلى نتائج وخيمة يصعب معالجتها، ألا انه وللأسف الشديد
وتابع، “جاء العيد مسجلا العديد من الإصابات جراء استخدام هذه الألعاب بالرغم من التحذيرات وفتوى المرجعية بعدم جواز بيع وتجارة لعب الأسلحة البلاستيكية (الصجم)، مؤكدا أنها “تؤدي أحيانا الى فقء العين والعمى ، فضلا عما تولده من آثار نفسية ومشاعر العنف لديهم”.

ودعا عبد الهادي إلى “ضرورة تفعيل الإجراءات القانونية الرادعة التي تحد من انتشار هذه الظاهرة الخطيرة التي تتسبب سنويا لاسيما أيام الأعياد بالكثير من حالات الإصابة لدى الأطفال”.

يذكر أن دائرة صحة الرصافة أعلنت في وقت سابق على لسان متحدثها الرسمي قاسم عبد الهادي عن تسجيل العديد من حالات الإصابة خلال أيام العيد في عموم المؤسسات الصحية في جانب الرصافة والتي وصلت في احد الأعياد إلى 250 حالة جراء استخدام العاب الأطفال ذات الاطلاقات البلاستيكية (الصجم).