السبت: 17 أبريل، 2021 - 05 رمضان 1442 - 01:29 مساءً
اخر الاخبار
سياسة
الأحد: 16 يوليو، 2017
العبادي-من-الموصل-672x420

اكدت صحيفة الاندبندت البريطانية، الاحد ،ان الحكومة العراقية تفتقر الى الدعاية العالمية لبث انتصاراتها على الرغم من الانجازات الكبيرة التي حققها الجيش العراقي على حساب تنظيم داعش الارهابي في الموصل.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها، أن “الجيش العراقي حقق انجازا كبيرا بتحريره الموصل وزيادة مساحات سيطرته على البلاد لكن رغم ذلك فان تنظيم داعش لايزال يسيطر على عدد من المناطق في تلعفر والحويجة ومناطق اعالي الفرات والصحراء الغربية من البلاد التي لم تصلها القوات الحكومة حتى الان “.

واضافت أن “الاعلام العالمي تجاهل انجازات القوات العراقية في مدينة الموصل القديمة وبقيت متابعته هامشية الى ان ذهب رئيس الحكومة حيدر العبادي الى الموصل واعلن استعادة المدينة بالقرب من جامع النوري الذي اعلن فيه زعيم داعش الاجرامي ابوبكر البغدادي خطبته الشهيرة في عام 2014″، مبينة ان” السبب يعود افتقار الحكومة العراقية الية واضحة في استخدام الدعاية العالمية لتغطية انتصاراتها للتأثير وتغيير الصورة النمطية التي رسمت على اذهان الكثير من الشعوب على العراق بعد سيطرة الارهابيين على مناطق كبيرة منه”.

واشارت الصحيفة الى ان” بغداد لم تتلقى التقدير والثناء الدولي الذي يناسب وحجم الانتصار الذي تحقق في مدينة الموصل”، مبينة أن “افتقار الحكومة العراقية للدعاية يفقدها التعاطف والتعاون الدولي والمساعدات الانسانية والمالية لاعادة اعمار المدن المدمرة”.