الجمعة: 22 مارس، 2019 - 15 رجب 1440 - 05:50 صباحاً
اخر الاخبار
منوعات
الجمعة: 21 أبريل، 2017
NB-201599-636283646831271374

من المؤكد أنه لا يوجد ما يضاهي قوة المرأة العربية القادرة على فرض حضورها واحترامها أينما حلّت.

وما حصل مع هذه الفتاة السعودية أكبر دليل على ذلك، خصوصاً أن الخبر اجتاح مواقع التواصل الاجتماعي بسرعة البرق.

دخلت مايا في جدال سياسي مع مجموعة من الاصدقاء والاشخاص الاميركيين، بعد أن انتقدت بشكل واضح سياسة الرئيس الاميركي دونالد ترامب ضد العرب والاسلام. وهي مقيمة في ولاية بنسلفانيا الاميركية وتبلغ 17 عاماً.

 وقد استفز تصريح مايا، شاباً متواجداً في المجموعة التي هاجمها بالقول بانها لا يمكنها خلع حجابها خشية من والدها الذي سيتعرض لها لقيامها بذلك.

عندها قررت الشابة مايا خوض تجربة مهمة فراسلت والدها، المتواجد في المملكة العربية السعودية، مصارحة اياه بانها تريد اطلاعه على أمر معين.

وأضافت في رسالتها النصية: “إنني أفكر بأن أخلع الحجاب”، وذلك بغية اختبار ردة فعله.

فأتت ردة الفعل التي أثارت دهشة العالم أجمع وأحدثت تأثيراً كبيراً عند كل من قرأ الرسالة، فقال لها “الموضوع لا يتعلق بي أو بأي رجل آخر، القرار لك فقط، فإذا شعرت بأنك ترغبين بخلع الحجاب قومي بذلك وأنا سأساندك في أي قرار تتخذينه”.

عندها، قامت مايا بنشر هذه الرسالة عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتأكيد بان الحجاب ليس وسيلة للضغط أو القمع بل هو قرار شخصي وخاص بامتياز.

ثم أكدت أنها اختارت ارتداء هذا الحجاب لنفسها وأمام ربها ولا علاقة لاي احد في الموضوع، مشيرة الى ان الحجاب ليس وسيلة للقمع على الاطلاق.