الأربعاء: 20 يناير، 2021 - 05 جمادى الثانية 1442 - 10:13 مساءً
اخر الاخبار
صحة
السبت: 15 أبريل، 2017
NB-200352-636273443271017114
توصل علماء روس من “ميسيس” الى مواد متناهية الصغر، تضاف إلى حشوة الأسنان تمنع تطور التسوس و تحمي الأسنان من الميكروبات إلى الأبد.

ويقول يعقوب كاراسينكوف، كبير الأطباء في عيادة “روزدينت”، “هذا التطور ثورة تكنولوجية في مجال طب الأسنان”، موضحا أن “المواد المضافة المضادة للجراثيم يمكن استخدامها كجزء من الحشوة، وفي مواد طب الأسنان الأخرى أيضا. وقد تم استعمال هذه المادة بنجاح في عيادتنا في سبتمبر 2016”.

كما قامت مجموعة من الباحثين الروس، بقيادة، غيورغي فرولوف، بدراسة خصائص جسيمات نانونية (صغيرة جدا) تتكون من أكاسيد التيتانيوم والحديد والزنك وبعض المعادن الأخرى.

وأظهرت التجارب التي أجريت من قبل الكيميائيين والأطباء أن هذه الجسيمات يمكنها قتل البكتيريا، بنفس طريقة عمل المضادات الحيوية أو الإنزيمات التي يستخدمها الجسم لقتل الجراثيم.

وأوضح فرولوف، “إضافة هذه الجسيمات النانوية في حشوة الأسنان والمواد الأخرى، يحل واحدة من المشاكل الرئيسية التي تواجه جميع زوار عيادات الأسنان، وهي فقدان الحشوات وظهور التسوس مكانها”.

وأكد فرولوف على أن هذه الجسيمات النانونية تستخدم بالفعل في الممارسة العملية، ليس فقط في عيادة “Rosdent”، ولكن أيضا في الأكاديمية الطبية الدولية “كيروفسكي”.