الجمعة: 5 مارس، 2021 - 21 رجب 1442 - 10:10 صباحاً
اخر الاخبار
أمن
الأحد: 7 مايو، 2017
NB-203173-636297556751827491

أكد قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي، الأحد، أن قيادة العمليات لم “تتقاعس يوماً” في محاربة “الإرهاب”، معتبراً أن أمن محافظة ديالى هو الأفضل من بين عدة محافظات مجاورة في الوقت الراهن، فيما دعا نواب المحافظة إلى “الإيمان” بقدرات القوات الأمنية.

وقال العزاوي ، إن “عمليات دجلة لم تتقاعس يوما في محاربة الإرهاب في أية بقعة على أرض ديالى وهي تنفذ عمليات استباقية بإشراف مباشر من قبله في كل يوم تقريبا لمواجهة جيوب ومضافات تنظيم داعش لإنهاء وجودها وتأمين المناطق وأعطت على هذا الطريق العشرات من الدماء الزكية”.

 وأضاف، أن “اتهامات عضو مجلس النواب صلاح مزاحم الجبوري لقيادة العمليات بالتقاعس في محاربة الإرهاب بعيدة عن الواقع”، مؤكداً أن “حوض الزور(45كم شمال شرق ب‍عقوبة) شنت عليه عدة عمليات نوعية أسهمت في قتل إرهابيين وضبط مضافات كبيرة ولولا تلك الجهود لكن الخطر الإرهابي أكبر”.

وأشار إلى أن “القيادة تحارب الإرهاب وفق خطط ممنهجة وليس وفق إطار ردة الفعل”، معتبراً “هجوم داعش على بعض نقاط المرابطة في شروين اليوم محاولة بائسة من قبل التنظيم لكن الحشد العشائري دحرها بسرعة بالتعاون مع قوات الجيش وبقية الأجهزة الساندة”.

وتابع، أن “أمن ديالى بالوقت الراهن هو الأفضل من عدة محافظات مجاورة”، لافتاً إلى أن “محافظة ديالى تواجه تحديات كبيرة ولولا التنسيق الرائع بين التشكيلات الامنية والحشد الشعبي والعشائري لكان الوضع مختلفاً”.

ودعا العزاوي نواب محافظة ديالى، إلى “الإيمان بقدرات القوات الأمنية وحزمها في إنهاء الإرهاب أينما كان”، موضحاً أن “قيادة عمليات دجلة قتلت عشرات الإرهابيين ودمرت قدرات كبيرة لتنظيم داعش خلال شهر ايار الحالي في سبع مناطق أبرزها مطيبيجة”.

وكان رئيس كتلة ائتلاف “ديالى هويتنا” النائب صلاح الجبوري اتهم، في وقت سابق من اليوم الأحد، قيادة عمليات دجلة بـ”التقاعس” عن القيام بواجباتها، معتبراً أن ذلك سمح لخلايا تنظيم “داعش” النائمة استعادة نشاطها في مدن محافظة ديالى.