السبت: 20 أبريل، 2019 - 13 شعبان 1440 - 10:57 مساءً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الثلاثاء: 26 ديسمبر، 2017
غزو-فضائي

كشفت صحيفة تصدر في سيول الثلاثاء أن كوريا الشمالية تستعد لإطلاق قمر صناعي إلى الفضاء، في الوقت الذي يحذر فيه مراقبون من ان البرنامج الفضائي للنظام في الشمال هو غطاء لاختبارات عسكرية.

وتوقعت كوريا الجنوبية أن تسعى كوريا الشمالية لإجراء مفاوضات مع الولايات المتحدة بشأن برامجها للأسلحة العام المقبل ولتحقيق شكل من أشكال التقارب على الأقل مع سول.

وفرض مجلس الأمن الدولي بالإجماع عقوبات جديدة أشد على كوريا الشمالية يوم الجمعة بسبب أحدث تجاربها على صاروخ باليستي عابر للقارات في تحرك وصفه الشمال بأنه حصار اقتصادي وعمل من أعمال حرب.

وتخضع بيونغ يانغ لعقوبات فرضتها الأمم المتحدة بسبب تجاربها النووية والصاروخية، وهي ممنوعة من اجراء أي عملية لإطلاق صواريخ بالستية بما فيها تلك المخصصة لإطلاق الأقمار الصناعية.

ونقلت صحيفة “جونغانغ ايلبو” عن مصدر في كوريا الجنوبية “علمنا مؤخرا من خلال قنوات عديدة ان الشمال انهى العمل على قمر صناعي واطلق عليه اسم كوانغ ميونغ سونغ-5”.

وأضافت “خطتهم هي وضع قمر صناعي مجهز بكاميرات واجهزة اتصالات في المدار”.

وأطلقت بيونغ يانغ القمر الصناعي “كوانغ ميونغ سونغ-4” في فبراير عام 2016، وهو ما اعتبره معظم المراقبين الدوليين تجربة مقنّعة لصاروخ بالستي.

وقال ناطق باسم اركان الجيش الكوري الجنوبي انه “لا يوجد شيء خارج المألوف حاليا”، مضيفا ان سيول تراقب اي تصرف استفزازي “بما في ذلك التجارب على الصواريخ الطويلة المدى تحت ستار اطلاق اقمار صناعية”.

ويأتي هذا التقرير في الوقت الذي أعادت فيه صحيفة “رودونغ سينمون” الناطقة باسم الحزب الحاكم في الشمال التأكيد على حق النظام بإطلاق اقمار صناعية وتطوير التقنية الفضائية.

وقالت الصحيفة في تعليق نشر الاثنين تحت عنوان “برامح الفضاء السلمية هي الحق الشرعي للدول ذات السيادة” ان اطلاق بيونغ يانغ لقمر صناعي “يستجيب كليا” مع القوانين الدولية فيما يتعلق بتطوير البرامج الفضائية.

وخلال اجتماع لجان في الجمعية العامة للأمم المتحدة في اكتوبر، قال نائب السفير الكوري لدى الأمم المتحدة كيم ان-ريونغ ان بلاده لديها خطة تمتد حتى عام 2020 لتطوير “أقمار صناعية عملية بإمكانها ان تساهم في التنمية الاقتصادية وتحسين حياة الناس”.

وشدد ان حق كوريا الشمالية في انتاج وإرسال الأقمار الصناعية إلى الفضاء “لن يتم تغييره لان الولايات المتحدة تنكره علينا”.

ويعتقد ان كوريا الشمالية تمكنت من وضع قمر صناعي في مدار حول الأرض في ديسمبر عام 2012 بعد سنوات من التجارب الفاشلة منذ عام 1998، واطلقت على القمر اسم “كوانغ ميونغ سونغ 1”.

وفي بداية هذا الشهر ذكرت صحيفة “روسيسكايا غازيتا” الروسية نقلا عن خبير عسكري روسي يدعى فلاديمير خروستاليف قوله ان كوريا الشمالية من المتوقع ان تطلق قمرين صناعيين، واحد لاستكشاف الأرض وآخر هو قمر اتصالات في المستقبل القريب.

وقالت الصحيفة ان خروستاليف ادلى بهذه التصريحات بعد عودته من رحلة إلى كوريا الشمالية منتصف نوفمبر استمرت اسبوعا التقى خلالها ممثلين عن ادارة التطوير الفضائي الوطنية في بيونغ يانغ.