الجمعة: 16 نوفمبر، 2018 - 07 ربيع الأول 1440 - 06:13 مساءً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الجمعة: 2 مارس، 2018
NB-230710-636555649503483648

أعلنت مجلة “إنديا توداي” الهندية، الجمعة، أن غواصة روسية الصنع “قتلت” غواصة نووية أمريكية خلال تمرين عسكري.

وقالت المجلة أنه “وخلال تمرين عسكري قتلت غواصة هندية من صنع روسي غواصة أمريكية”، مبينة أن ذلك حدث “في خليج بنغال خلال تمرين مالابار 2015 الذي نفذته وحدات بحرية هندية ويابانية وأمريكية، منها غواصة “سندهودهفاج” الهندية، وهي غواصة معدلة من نوع “كيلو” من صنع روسي، وغواصة “كوربوس كريستي” الأمريكية التي تعمل بالطاقة النووية.

 وتضمنت فعاليات تمرين “مالابار 2015” تدريب الغواصات على اكتشاف وتعقّب الغواصات الأخرى. وحصلت المفاجأة غير المتوقعة عندما تعرضت الغواصة الأمريكية إلى “قصف” بطربيدات عيار 533 ملم المنطلقة من الغواصة الهندية.

وقال ممثل الأسطول الهندي للمجلة إنه حدث أن اكتشفت الغواصة الهندية ضجيجا صادرا عن غواصة تعمل بالطاقة النووية، فأطلقت النار عليها وفق مقتضيات التمرين.

وقال المتحدث باسم السفارة الأمريكية إنهم لا يملكون معلومات لكشف النتيجة.

على أي حال فإن التمرين أظهر أن الغواصة الهندية “أغرقت في الخفاء” الغواصة الأمريكية وفق تعبير مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية.

ولا غرابة في ذلك، حسبما أشارت المجلة الأمريكية، فالغواصات الروسية من نوع “كيلو” تملك قدرات كبيرة وتستطيع أن تكون غير مرئية لوقت طويل بفضل محركها الكهربائي الذي لا يصدر ضجيجا مسموعا.

وترى المجلة أنه من الضروري أن تعطي الولايات المتحدة الأمريكية أولوية قصوى لإيجاد سلاح مضاد لغواصات من هذا النوع لأن أعداء محتملين كثيرين مثل الصين وإيران يمتلكون غواصات روسية الصنع.