الأثنين: 6 أبريل، 2020 - 12 شعبان 1441 - 05:17 صباحاً
اخر الاخبار
رياضة
الأربعاء: 6 ديسمبر، 2017
36122017_sport

أكد إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة الإسباني الاثنين أنه يريد بقاء المدافع الأرجنتيني خافيير ماسكيرانو في صفوف الفريق لحاجته إلى خدماته قاطعاً الطريق على احتمال مغادرته في كانون الثاني.

ويواجه برشلونة نقصاً في الخط الخلفي إذ سيغيب الفرنسي صامويل أومتيتي الذي شغل مركز ماسكيرانو في قلب دفاع الفريق الكتالوني، لمدة شهرين بسبب تمزق في أوتار الركبة في المباراة التي تعادل فيها الفريق مع سلتا فيغو 2-2 السبت.

ولا يشارك ماسكيرانو حالياً بسبب إصابة في الركبة أيضاً، في حين أن لاعب أرسنال السابق البلجيكي توماس فرمايلن يعاني من سلسلة إصابات منذ انضمامه إلى برشلونة في 2014.

وقال فالفيردي “ماسكيرانو لاعب في صفوف فريقنا ونحن نعول عليه. نريده أن يتعافى في أقرب فرصة وأنا أثق به كثيراً”.

وكان ماسكيرانو ألمح الاسبوع الماضي إلى احتمال انهاء علاقته ببرشلونة بعد ثمانية أعوام في صفوفه بسبب عدم مشاركته كثيراً هذا الموسم.

وقال ماسكيرانو “بعد هذه الفترة الطويلة من الواضح أنه لم يعد لدي الكثير لأقدمه للنادي في المستقبل، لا أقول هذا من قلبي بل العكس، فلقد أمضيت أعواماً رائعة من مسيرتي في صفوفه”.

وأضاف “أنا من الاشخاص الذين يعرفون متى يحين الوقت لانتهاء حقبة”.

لكن غياب أومتيتي يعني أن ماسكيرانو سيكون أساسيا لمباراة القمة التقليدية بين برشلونة وغريمه ريال مدريد في 23 كانون الأول.

ويدرس فالفيردي تعزيز وسط دفاع برشلونة في فترة الانتقالات الشتوية الشهر المقبل.

ويلتقي برشلونة مع سبورتنغ لشبونة البرتغالي الثلاثاء في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، علماً بأنه ضمن تأهله إلى الدور ثمن النهائي، كما يتصدر ترتيب الدوري الإسباني.

وكان ماسكيرانو (34 عاماً) أعلن أنه سيتعزل اللعب على الصعيد الدولي بعد نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وانضم ماسكيرانو إلى برشلونة قادماً من ليفربول الانكليزي عام 2010 ويرتبط بعقد مع الفريق الكتالوني يمتد حتى حزيران عام 2019.