الأربعاء: 28 أكتوبر، 2020 - 11 ربيع الأول 1442 - 07:44 صباحاً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الأربعاء: 14 فبراير، 2018
NB-229462-636541841775853234

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر جدلا واسعا على خلفية الفيديو الذي بثه تنظيم “ولاية سيناء” الإرهابي التابع لـ”داعش”، وظهر فيه نجل قيادي في جماعة الإخوان المسلمين إبراهيم الديب.

و كرد على الفيديو، تبرأ الديب، في بيان على صفحته الرسمية في “فيسبوك”، من كل ما جاء فيه من “معتقدات وأفكار وأقوال وأعمال تخص هذه الفئة الضالة من الناس، والتي تتستر بمسميات إسلامية.. أراها تتنافى تماما مع كل ما جاء به الدين.. والقيم الإنسانية الحضارية التي تعارف عليها البشر”.

 وقال إنه لم يكن يعلم بالتوجه “الصادم والمفاجئ” لابنه عمر، باعتباره كان يدرس ويبقى مدة طويلة بعيدا عن منزل الأسرة، موضحا “عمر فجعني للمرة الثانية بعد موته بما جاء في الفيديو المشؤوم، خاصة أن ظروف دراسته فرضت عليه الغياب عن المنزل لمدة طويلة خلال الشهر، إذ لم يكن يعود للمنزل إلا يومين فقط من كل شهر”.

وتمسك القيادي المصري بصحة روايته حول مقتل نجله برصاص الأمن المصري، ضمن ما عرفت إعلاميا بـ “خلية أرض اللواء”، في أيلول الماضي، مؤكدا أن ابنه سرق منه فكريا وروحيا وبدنيا.

وقال لقد تم دفن نجله في 13 أيلول 2017 في مدافن العائلة بالمنصورة، بعد نقل جثمانه من مشرحة زينهم ب‍القاهرة إلى المنصورة الساعة الواحدة ليلا، ليتم الدفن بحضور أفراد العائلة فقط قبل فجر اليوم التالي.

ونشر ما يسمى بـ”تنظيم ولاية سيناء” التابع لـ”داعش” ، يوم الأحد الماضي، إصدارا بعنوان “حماة الشريعة”، ظهر فيه عمر إبراهيم الديب، ووثق الإصدار عمليات وحشية ضد الجيش المصري، وقوات الأمن، والمتعاونين معها.