وكانت كلينتون تتحدث في لقاء لجمع التبرعات في نيويورك الجمعة، وقالت: “بشكل عام يمكن إدراج نصف أنصار ترامب في ما أطلق عليه سلة البائسين”، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأضافت: “إنهم عنصريون، ومنحازون ضد المرأة وضد المثليين ويكرهون الأجانب والإسلام، وغير ذلك، وللأسف يوجد أشخاص مثل هؤلاء، وأبرزهم ترامب”.

وفي كلمة أمام مجموعة من أنصار حقوق المثليين، اعتبرت كلينتون أن هؤلاء الأشخاص “يستعصون على العلاج، ولكن لحسن الحظ فإنهم لا يمثلون أميركا”.

من جانبه، رد ترامب على هذه التصريحات في تغريدة قال فيها: “هيلاري كلينتون تهين أنصاري من ملايين الأشخاص الرائعين المجتهدين، بهذا الشكل. أعتقد أن ذلك سيكلفها في استطلاعات الرأي”.