الأثنين: 18 يناير، 2021 - 04 جمادى الثانية 1442 - 06:58 مساءً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الأثنين: 17 أبريل، 2017
NB-201185-636280195765300494
جوبه العرض العسكري الذي أقامه زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون نهاية الأسبوع الماضي، بشكوك متزايدة في قيام النظام بتجهيز وطلاء صناديق فارغة على شكل أسلحة دمار شامل لتظهر في العرض.

وكشفت كوريا الشمالية أسلحةً جديدة خلال استعراضٍ أُقيم ليُظهر قوة البلاد العسكرية في العاصمة بيونغ يانغ، ضمن فعاليات الذكرى 105 لميلاد مؤسس كوريا الشمالية كيم إل سونغ.

لكن الناس بدأوا التشكيك في حقيقة الصواريخ، وتحديداً أحد الصواريخ الذي بدا مكسوراً أو مُصمَّماً بشكلٍ سيئ لتنظر مقدمته إلى السماء، حسب تقرير لصحيفة الديلي ميل البريطانية.

وعلَّق أحد مستخدمي تويتر قائلاً، “هل تظن كوريا الشمالية أنَّها تخدع أحداً بهذه الصواريخ المزيفة في العرض؟”.

وسخر مستخدمٌ آخر من القوة العسكرية للبلاد، قائلاً إنَّ الصواريخ بدت وكأنها مصنوعة من الورق المقوى.

وعلى الرغم من ذلك، أثارت الصواريخ الباليستية عابرة القارات، التي تدَّعي بيونغ يانغ قدرتها على عبور آلاف الأميال المخاوف من قيام هذه الدولة المنعزلة بالتجهيز لهجومٍ مُحتملٍ على واشنطن، بعد عرض صواريخها خلال احتفالات البلاد بعيد “يوم الشمس”.

ووصل مايك بينس، نائب الرئيس الأميركي إلى كوريا الجنوبية، ليبدأ رحلةً تستمر لعشرة أيام، يزور فيها عدداً من الدول الآسيوية، وتأتي الزيارة في ظل اضطراباتٍ ناتجة عن تهديدات كوريا الشمالية بتطوير قدراتها النووية والدفاعية المتزايدة.

لكنَّ أحد مستخدمي الشبكات الاجتماعية، وهو رجل من قدامى المحاربين، يعتقد أن حالة الهرج والمرج القائمة سببها مجموعة من الصناديق الخشبية المطلية.