السبت: 23 يناير، 2021 - 09 جمادى الثانية 1442 - 08:37 مساءً
اخر الاخبار
منوعات
الثلاثاء: 4 أبريل، 2017
NB-199859-636268970909293105

عادة ما تسقط أسنان الحليب عند الاطفال في عمر معيّن، ولكن لا داعي للقلق، فهذا دليل على نموّهم.

ومن هذا المنطلق ثمة بعض الرّوايات التي تشجع على الاحتفاظ باسنان الحليب على اعتبار أنها مصدر رزق. فيضعها الاطفال في الليل تحت وسادتهم ليفيقوا في اليوم التالي ويجدوا مكانها بعض النقود.
ابتكرت هذه الروايات لاغفال تفكير الطفل وجعله ينسى أنه قد فقد احد اسنانه. ولكن في الواقع هل فكرتم مرة بالاحتفاظ بأسنان الحليب لوقت طويل؟

فقد أظهرت دراسة أجريت عام 2003، أنه من الضروري الاحتفاظ بأسنان الحليب. وذلك لأن أسنان الطفل هي مصدر غني بالخلايا الجذعية، مثل الخلايا النانوية التي يمكن زراعتها في أنواع متعددة من الخلايا إذا لزم الأمر.

وهذا يعني أنه إذا احتاج الطفل في وقت لاحق من الحياة إلى نسيج بديل لأي سبب من الأسباب، فيمكن استخدام الخلايا الجذعية من أسنان الطفل لزراعة الأنسجة اللازمة. ومن أهمية الخلايا الجذرية قدرة استخدامها كعلاج لعدد كبير من الأمراض المزمنة التي يمكن أن تصيب الشخص لأن باستطاعتها أن تجدد نفسها باستمرار. وتساعد أيضًا هذه الخلايا المتواجدة في أسنان الحليب على استبدال الأنسجة المتضررة في الجسم.

اذاً لا ترموا أسنان أطفالكم بعد اليوم، واحتفظوا بها في المراكز الطبية المتخصصة ولا تهملوا الاعتناء بها. فقد تخلّص حياة طفلكم في المستقبل!