الأربعاء: 3 مارس، 2021 - 18 رجب 1442 - 11:23 مساءً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الجمعة: 12 مايو، 2017
NB-203660-636301729638893240

للمرة الأولى بشكل رسمي، ظهرت انتصار عامر، قرينة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، برفقة زوجها، في لقاء رئاسي، خلال استقبال الأخير لنظيره الكيني أوهورو كينياتا وقرينته.

وظهرت قرينة السيسي في الصور إلى جوار زوجها تصافح الرئيس الكيني وزوجته، وتحضر جلسة المباحثات الرسمية بين السيسي وكينياتا، دون أن يوجب البروتوكول ذلك.

وكانت انتصار عامر ظهرت 13 مرة منذ تولي زوجها الرئاسة في 2014 لم يكن بينها أي لقاء رئاسي رسمي.

 والمرة الأخيرة التي ظهرت فيها أثارت جدلا واسعا بسبب ارتدائها لمجوهرات مرصعة بالألماس في احتفالات عيد الأم الأخيرة في مارس/ آذار الماضي. واعتبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أن هذا المشهد لا يتناسب مع تصريحات الرئيس المصري التي تدعو إلى التقشف وكان آخرها «إحنا فقرا أوي».

أما أول ظهور لعقيلة رئيس الجمهورية، فكان خلال حفل تنصيب السيسي في قصر القبة 2014 ، بحضور مجموعة من الشخصيات العامة والسياسية والمثقفين والفنانين والملوك، حيث دخلت بصحبة زوجة الرئيس الراحل جيهان السادات.

وفي يونيو / حزيران 2014، زارت قرينة السيسي، ضحية واقعة التحرش بميدان التحرير، في مستشفى الحلمية.

وتوجهت في يونيو/ حزيران 2015، لمحافظة الإسماعيلية، لزيارة مشروع حفر قناة السويس الجديدة، برفقة زوجة الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع، وزوجة رئيس الوزراء السابق إبراهيم محلب، حيث استقبلها هناك وفد من القادة العسكريين على رأسهم الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس.

وفي اغسطس/ أب 2015، ظهرت خلال حفل افتتاح قناة السويس الجديدة إلى جانب جيهان السادات للمرة الثانية.

كما ظهرت في 6 أكتوبر/ تشرين أول 2015، في حديث ودي مع جيهان السادات للمرة الثالثة أثناء مشاهدة عرض أوبريت «عناقيد الضياء»، للاحتفال بذكرى نصر 1973.

وكانت أول زيارة خارجية لزوجة السيسي عام 2015 توجّهت فيها إلى دولة البحرين برفقة الرئيس، حيث استقبلتها الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة، قرينة ملك البحرين ورئيسة المجلس الأعلى للمرأة.

وفي 13 فبراير/ شباط 2016، ظهرت قرينة رئيس الجمهورية، خلال حضور كلمة الرئيس أمام البرلمان، حيث جلست في شرفة جانبية بأعلى مجلس النواب، بصحبة الأسرة للاستماع إلى خطاب الرئيس.

وفي نوفمبر/ تشرين الثاني، 2016 أطلقت حملة تبرع لصندوق «تحيا مصر»، بعدما توجّهت برفقة وزيرات «التضامن غادة والي، والاستثمار «السابقة» داليا خورشيد، والتعاون الدولي سحر نصر، والهجرة نبيلة مكرم، وعدد من قرينات الوزراء وكبار قادة القوات المسلحة للبنك الأهلي المصري لتقديم التبرعات، كمساهمة في المشروعات التي يموّلها الصندوق لدعم عملية التنمية الشاملة.