الأحد: 25 أكتوبر، 2020 - 08 ربيع الأول 1442 - 06:46 مساءً
اخر الاخبار
صحة
الثلاثاء: 28 نوفمبر، 2017
NB-222719-636474561169821538

يعتبر القرنبيط مصدراً جيداً للفيتامين C والفيتامينات B6 وB1 وB3 وحمض الفوليك، وهو غني أيضاً بالكالسيوم والمغنزيوم والفوسفور والبروتين والدهون غير المشبعة وأحماض أوميغا 3.

لذا، يستطيع القرنبيط محاربة الالتهابات بفاعلية، والتخفيف من تقرّح القولون، وتقليل خطر الإصابة بداء السكري، وخفض ضغط الدم المرتفع، وضبط مستويات الكوليسترول في الدم.

كما يساهم تناوله في ترميم أغشية الخلايا، بفضل مادتيّ الكولين والفوسفور، والحفاظ على صحة الدماغ والجهاز العصبي، وتقوية جهاز المناعة. ويمكن لتناول القرنبيط أن يحفز نمو الشعر، ويحمي البشرة من التأثيرات السلبية للأشعة فوق البنفسجية.

ويوصي اختصاصيو التغذية بتناول القرنبيط لتقليل الوزن والتخلص من السمنة لأنه يساعد على حرق الدهون. وهو ممتاز أيضاً لحماية أنسجة العين من الضرر والحؤول دون إعتام عدسة العين.

أما المرأة الحامل فتستفيد من القرنبيط لاحتوائه على حمض الفوليك الذي يساعد على تطور الأعصاب عند الجنين، إضافة إلى تزويده بكل من يحتاجه من فيتامينات ومعادن أساسية لنموه.