الثلاثاء: 19 مارس، 2019 - 12 رجب 1440 - 01:46 صباحاً
اخر الاخبار
صحة
الخميس: 27 أبريل، 2017
قثقفثصقف

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون أن أحد الأسباب التي تجعل النساء أكثر عرضة لحدوث مشاكل بعد جراحة استبدال ‘الورك’ أو ‘الركبة’، قد يكون لأنهم أكثر استعدادا لحساسية المعادن من الرجال.

ووفقاً للموقع الطبي الأمريكي “Health Day News”، استعرض الباحثون أكثر من 2600 مريض تم تقييمهم للألم غير المبرر بعد استبدال مفصل الورك أو الركبة، و لم يكن لديهم أي من علامات العدوى، والالتهابات أو غيرها من الشروط التي من شأنها أن تسبب لهم أى ألم.

ووجد الباحثون أن 60% من المرضى من النساء كانوا يعانون من الألم بمعدل أعلى من الرجال، وفقاً للدراسة.

وقال الدكتور ‘نديم هالاب’، أستاذ جراحة العظام في المركز الطبي لجامعة راش في شيكاغو، إن هذه النتائج، قد تفسر التفاوت بين الجنسين في نتائج زرع المفاصل.ووجد الباحثون أن 29% من النساء تلقين ردود فعل حساسية من المعادن، مقارنة بنسبة 4% فقط من الرجال.

وأضافوا أنه من الممكن أيضا أن تكون الاختلافات بين الجنسين مرتبطة بالهرمونات أو العوامل البيئية، مثل التعرض للمعادن الموجودة فى المجوهرات أو مستحضرات التجميل.