الأثنين: 20 سبتمبر، 2021 - 12 صفر 1443 - 12:07 صباحاً
اخر الاخبار
منوعات
الأثنين: 6 مارس، 2017
عن

إذا كنت من الأشخاص الذين يتخلّصون من بذور العنب بعد أكله أو عصره، فلا بدّ من أنّك ستفكر بالأمر مرتين قبل الإقدام على هذه الخطوة بعد الاطلاع على هذه المعلومات.

من المعروف، أن مستخلص بذور العنب يُستخدم في الولايات المتّحدة لعلاج عدد كبير من الأمراض.

وأثبتت الدراسات أنه مفيد لعدد من الحالات القلبية الوعائية، كما أنّه يساعد الأشخاص الذين يعانون من ضعف الدورة الدموية وارتفاع مستويات الكوليسترول في الدم.

هذا ويقلل من التورم الناجم عن الجروح ويساعد في حلّ مشكلة أمراض العيون المرتبطة بمرض السكري.

ويهتم الكثير من الناس بمستخلص بذور العنب لأنّه يحتوي على مضادات الأكسدة التي ترفع مناعة الإنسان.

ويظن الباحثون أنّ مستخلص بذور العنب قد يخفف من خطر الإصابة ببعض السرطانات، لكنّ الأدلّة ما زالت غير واضحة حتى الآن.

وتساعد بذور العنب مع خصائصها المضادة للأكسدة في القضاء على الجذور الحرة التي يمكن أن تسبب الشيخوخة المبكرة والتجاعيد، كما أنها تساعد في تقوية البشرة.

الآثار الجانبية لبذور العنب

على الرغم من فوائد بذور العنب، إلا أن لديها بعض الآثار الجانبية، وهي تشمل :

– التقيؤ

– حكة فروة الرأس

– الدوخة

– الغثيان