السبت: 28 نوفمبر، 2020 - 12 ربيع الثاني 1442 - 02:55 صباحاً
اخر الاخبار
رياضة
الخميس: 24 أغسطس، 2017
download

حجز ليفربول الإنجليزي مكانه في دور المجموعات من مسابقة دوري أبطال أوروبا بسهولة، بعدما تغلب على ضيفه هوفنهايم الألماني 4-2، مساء الأربعاء، في إياب الدور التمهيدي الحاسم.

وأحرز إيمري تشان (10 و21) ومحمد صلاح (18) وروبرتو فيرمينو (63) أهداف ليفربول، فيما سجل مارك أوث (28) وساندرو فاجنر (79) هدفي هوفنهايم.

وكان لقاء الذهاب انتهى بفوز ليفربول 2-1 يوم الثلاثاء الماضي.

وأشرك مدرب ليفربول يورجن كلوب التشكيلة ذاتها التي لعبت مباراة الذهاب، وفضل الإبقاء على الظهير الأيسر الأسكتلندي أندري روبرتسون على مقاعد البدلاء رغم تألقه في المباراة الماضية بالدوري أمام كريستال بالاس، ولعب مكانه الإسباني ألبرتو مورينيو.

وتكون الخط الأمامي كالعادة من محمد صلاح وساديو ماني وروبرتو فيرمينو، في ظل اعتماد كلوب على خطة اللعب 4-3-3، مع منح الألماني تشان حرية التحرك والتقدم نحو الأمام، وهو الأمر الذي آتى بثماره سريعا.

في الناحية المقابلة، واصل مدرب هوفنهايم يوليان ناجلزمان، اعتماده على ثلاثي المقدمة ساندرو فاجنر وسيرجي جنابري وأندري كاراماريتش، بدعم من لاعب الوسط الدولي الألماني كريم ديميرباي.

بدأ ليفربول المباراة بقوة، وذهبت رأسية من محمد صلاح فوق المرمى، ثم انفرد ساديو ماني وحاول وضع الكرة في الشباك إلا أن الحارس أوليفر باومان كان له بالمرصاد.

رد هوفنهايم بفرصة خطيرة وصلت على إثرها الكرة إلى جنابري الذي سدد بغرابة بجانب القائم من مسافة قريبة والمرمى مفتوح أمامه.

هجمات ليفربول اتسمت بالسرعة، ومن إحداها انطلق ماني بالكرة وفضل التمرير إلى تشان بدلا من التسديد، ليطلق الدولي الألماني كرة قوية اصطدمت بقدم مدافع واستقرت في الزاوية الضيقة لمرمى هوفنهايم بالدقيقة العاشرة.

سرعان ما أضاف الفريق الإنجليزي هدفه الثاني في الدقيقة 18، عن طريق صلاح التي تابع تسديدة من جورجينو فينالدوم، ارتدت من الحارس ووصلت الدولي المصري الذي أودعها المرمى، ثم رفع فيرمينو كرة بالمقاس إلى الخالي من الرقابة تشان، الذي سدد بهدوء من اللمسة الأولى في المرمى، مانحا فريقه التقدم بثلاثية نظيفة بالدقيقة 21.

وكان لا بد للمدرب ناجلزمان من إجراء تبديل سريع لعدم نجاح التكتيك الذي بدأ فيه المباراة، فأخرج المدافع هافارد نوردتفايت وأشرك المهاجم مارك أوث الذي قلص النتيجة بالدقيقة 28، بعدما تلقى تمريرة من فاجنر وسدد من الناحية اليمنى نحو القائم البعيد لحارس ليفربول سيمون مينيوليه.

ولم يهدأ إيقاع ليفربول، فانسل صلاح من الناحية اليمنى ومرر إلى فيرمينو، الذي تصدى الحارس باومان لمحاولته، وأهدر تشان فرصة تسجيل الهدف الثالث له في المباراة بعدما مرت تسديدة الزاحفة بجانب القائم الأيسر.

ومع بداية الشوط الثاني، استمر ليفربول في تشكيل الخطورة المطلوبة على مرمى الفريق الألماني الذي عانى بدوره من توفيره مساحات شاسعة للخصم من أجل تنفيذ الهجمات السريعة، ومن إحداها اخترق فينالدوم الدفاع وسدد فوق العارضة، قبل أن يشق ماني طريقه نحو منطقة الجزاء ويسدد كرة أنقذها باومان الذي عاد بعد لحظات وتصدى لكرة جديدة من الدولي الهولندي فينالدوم.

وتوالى الأداء الكارثي لهوفنهايم وسط سخط مدربه الشاب، وفقد القائد كيفن فوجت الكرة أمام جوردان هندرسون الذي انفرد بالمرمى ومرر بدون أنانية إلى فيرمينو الذي وضع الكرة في المرمى الخالي بالدقيقة 62، ليقوم بعدها كلوب بإخراج بطل المباراة تشان ويشرك المخضرم جيمس ميلنر.

هدأ إيقاع اللعب قليلا بعد الهدف الرابع لصاحب الأرض، وهاجم هوفنهايم بخجل حتى الدقيقة 78 عندما سدد ديميرباي كرة قوية أبعدها مينيوليه بصعوبة، وبعدها بدقيقة رفع كاراماريتش كرة عرضية من الناحية اليسرى ارتقى لها فاجنر برأسه وسددها في المرمى مقلصا النتيجة.

ورغم تسجيله الهدف الثاني، أدرك هوفنهايم صعوبة تسجيل 3 أهداف أخرى في ظرف 11 دقيقة، لتنخفض وتيرة المباراة مرة أخرى، ويهدر ليفربول مجموعة من الفرص أبرزها لفيرمينو الذي سدد في الشباك من الخارج بالدقيقة 87.