الأثنين: 17 مايو، 2021 - 05 شوال 1442 - 09:41 صباحاً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الخميس: 12 يناير، 2017
تشييع

شط العرب _ طهران

شارك مئات الآلاف يوم الثلاثاء في طهران في تشييع رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام والرئيس الأسبق أكبر هاشمي رفسنجاني، أحد أركان الجمهورية الإسلامية الذي توفي الأحد عن 82 عاما.
وأمر المرشد الأعلى آية الله علي خامنئي صلاة الجنازة على رفسنجاني، المحافظ المعتدل الذي عرف بمواقفه البرغماتية، مشيدا بذكراه بعيد إعلان الوفاة رغم “خلافهما” في الرأي. ورافقه في الصلاة رئيس مجلس الشورى علي لاريجاني وشقيقه رئيس السلطة القضائية آية الله صادق لاريجاني.
ونقل التلفزيون الرسمي الإيراني التشييع بالبث الحي حيث حمل بعض المشاركين صور رفسنجاني وخامنئي باسمين جالسين جنبا إلى جنب. ورفعت سيدة لافتة كتب عليها “وداعا أيها المناضل القديم”.
كما شاركت شخصيات من مختلف الأطياف السياسية والعسكرية في الجنازة التي جرت في حرم جامعة طهران، بينهم الرئيس المعتدل حسن روحاني وقائد فيلق القدس (العمليات الخارجية) في قوات حرس الثورة الإسلامية اللواء قاسم سليماني.
لاحقا سيدفن جثمان الرئيس السابق في جنوب طهران في مرقد آية الله روح الله الخميني مؤسس الجمهورية الإسلامية في 1979 الذي كان مقربا منه.
ويترتب على خامنئي تعيين خليفة لرفسنجاني على رأس مجمع تشخيص مصلحة النظام، وسيشكل توجه الأخير عاملا حاسما في توازن السلطة في مؤسسات الدولة التي يهيمن المحافظون على أغلبها.