الأثنين: 17 مايو، 2021 - 05 شوال 1442 - 10:36 صباحاً
اخر الاخبار
سياسة
السبت: 28 يناير، 2017
احمد الاسدي

شط العرب _ بغداد

قال المتحدث باسم الحشد الشعبي يوم السبت إن مقاتلي الحشد لن تدخل إلى سوريا ما لم تحظى هذه الخطوة بموافقة مجلس النواب العراقي.

وأوضح أحمد الأسدي، وهو أيضا نائب في البرلمان، إن “تشكيلات الحشد كباقي تشكيلات القوات الأمنية العراقية سيكون لها دور في ضبط الحدود العراقية مع سوريا وسد الثغرات لمنع تدفق الإرهابيين والحفاظ على أمن البلاد”.

وأضاف أن “قواتنا المسلحة سواء كانت الجيش والحشد الشعبي ستبقى داخل الأراضي العراقية لحماية الحدود، ولن تعبر نحو الأراضي السورية، لأن هذا الأمر بحاجة إلى قرار من مجلس النواب”.

وأكد الأسدي أن “الحشد الشعبي سيلتزم بكافة التوجيهات والأوامر التي تصدر من القائد العام للقوات المسلحة العراقية حيدر العبادي”، وفق ما نقلت عنه الاناضول.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، قال الأسدي، في مؤتمر صحفي، إن الحشد “قد يضطر لملاحقة تنظيم داعش الإرهابي داخل الأراضي السورية لضمان تأمين الحدود العراقية بعد إكمال تحرير محافظة نينوى”.

ويبلغ عدد قوات “الحشد الشعبي” حسب ما يتحدث عنه مسؤولون (152 ألف) مقاتل.

وفي 26 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، صوّت مجلس البرلمان العراقي، بالأغلبية، على مشروع قانون أصبح بموجبه “الحشد الشعبي” قوة رديفة للجيش، وهو ما يعني أن أي مهام خارج البلاد تتطلب موافقة البرلمان.