الخميس: 1 أكتوبر، 2020 - 13 صفر 1442 - 06:29 صباحاً
اخر الاخبار
سياسة
الخميس: 9 مارس، 2017
مس

قال السفير الايراني المقبل في العراق، ان تنظيم ‘داعش’ الارهابي يقاتل في الموصل بشدة لكن المناطق الخاضعة لسيطرته تسقط الواحدة تلو الاخرى، مؤكدا ان العراق سيتحرر في المستقبل القريب.
وفي تصريح ادلى به للصحفيين استعرض العميد ايرج مسجدي تطورات الساحة العراقية بعد العام 2003 وقال، ان العراق وبعد انتهاء الاحتلال دخل مرحلة جديدة من تاريخه السياسي والاجتماعي.
واشار الى ظاهرة التكفيريين وسيطرة داعش على مناطق واسعة من العراق في العام 2014 وقال ان الحكومة العراقية وبمساعدة الجيش وتشكيل الحشد الشعبي بدعم من ايران، والذي يتكون من قوات متطوعة، نفذت باسناد من ايران عملياتها الهجومية ضد تنظيم ‘داعش’ الارهابي والتي تمكنت خلالها من تحرير غالبية مناطق الانبار وصلاح الدين ونينوى.
ولفت مسجدي الي من المقرر ان يتولى مهامه في بغداد قريبا، الى انه خلال الاشهر الاخيرة تمكنت القوات العراقية في معركتها ضد داعش، من تحرير المناطق الشرقية بالموصل تماما، وقد أطلقت منذ اسابيع عملياتها في غرب الموصل وحررت مناطق فيها.
وتابع: انه في الوقت الحاضر تجري معركة جادة للغاية في غرب الموصل، وقد ضعفت قوات تنظيم ‘داعش’ الارهابي وباتت هزيمتها قريبة، وسيتم قريبا تحرير الموصل ومحافظة نينوى.
وأردف قائلا: ان داعش الان تحت الحصار التام في الموصل، وتم قطع طرق ايصال المساعدات اليه ولم يبق امامه سوى الاستسلام او القتل او الهروب، معربا عن أمله بأن يتم تطهير العراق في المستقبل القريب من دنس الدواعش والتكفيريين.