الجمعة: 25 سبتمبر، 2020 - 07 صفر 1442 - 02:25 صباحاً
اخر الاخبار
سياسة
السبت: 11 فبراير، 2017
0-0=

شط العرب _ بغداد

طالب رئيس الجمهورية فؤاد معصوم يوم السبت بريطانيا بتقديم دعم أوسع للعراق في الحرب ضد تنظيم “داعش” وإعادة اعمار المناطق المدمرة، مشددا على ان العراقيين عازمون على نجاح المصالحة السياسية والمجتمعية.

جاء ذلك خلال استقباله في قصر السلام ببغداد، وزير الدفاع البريطاني السيد مايكل فالون والوفد المرافق، وفق بيان للرئاسة ورد لشفق نيوز.

وبحث الجانبان “سبل تعزيز علاقات الصداقة والتعاون مع المملكة المتحدة على الصعيد العسكري والأمني إجمالا وضرورة مواصلة التعاون الدولي والإقليمي لتصفية الإرهاب في المنطقة والعالم”، وعبر معصوم عن “امتنانه للمملكة المتحدة على استمرار دعمها للعراق في العديد من المجالات”.

وقال معصوم ان زيارة الوزير البريطاني “تؤكد عمق التعاون المشترك بين العراق والمملكة المتحدة في كافة المجالات كما تأتي في مرحلة تشهد نجاح القوات العراقية بمختلف صنوفها في تحقيق انتصارات مشهودة بموازاة مشاعر الوحدة الوطنية والثقة بالنفس والمعنويات العالية التي تتحلى بها مضاعفة الأمل بالقدرة على إعادة اعمار المناطق المحررة وضمان عودة كريمة للنازحين فضلا عن العمل على تسريع تطهير كل شبر من ارض الوطن من الإرهابيين”.

وأكد، “عزم العراقيين على النجاح في المصالحة السياسية والمجتمعية وتفعيل الإصلاحات اللازمة للسير قدما نحو إعلاء مبدأ المواطنة وتعزيز الثقة والوحدة الوطنية فضلا عن الانتصار في الحرب ضد الإرهاب وضمان عودة كريمة للنازحين”.

واعتبر معصوم أن “الموصل تمثل عراقا مصغرا وان نجاح المصالحة بين مكوناتها واعمارها وعودتها إلى حياة طبيعية مستقرة ومزدهرة سيكون دافعا إضافيا لنهوض وازدهار كافة مناطق البلاد”، معربا عن “تفاؤله بمستقبل النظام الديمقراطي وعودة العراق إلى مكانته الحضارية المشهودة على المستوى الإقليمي والدولي”.

وشدد معصوم على “ضرورة توسيع التعاون الدولي لملاحقة الإرهابيين في كل مكان أشار إلى أهمية منع ولادة الجماعات الإرهابية والمتطرفة بأي شكل في المستقبل”، مؤكدا أن “العراق بحاجة إلى أوسع الدعم من كافة الدول الشقيقة وكذلك الصديقة وفي مقدمتها المملكة المتحدة”.

من جانبه عبر وزير الدفاع البريطاني خلال اللقاء الذي حضره السفير البريطاني فرانك بيكر، عن “تهاني بلاده للعراق بالانتصارات الكبيرة التي تحققت في مسار عملية تحرير الموصل وكافة الأراضي العراقية من سيطرة الإرهاب”.

وجدد “تصميم المملكة المتحدة على استمرار دعمها في إعادة اعمار المناطق المحررة من الإرهاب وعودة النازحين”.