الأربعاء: 12 مايو، 2021 - 30 رمضان 1442 - 07:43 مساءً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الخميس: 6 أبريل، 2017
NB-199620-636267108625791100

أعرب الممثل العالمي أنتوني لاباليا، عن امتعاضه الشديد إزاء المعاملة التي تبديها الحكومة الاسترالية لطالبي اللجوء ووصفها بأنها “مخزية”، داعيا الحكومة الاتحادية الاسترالية الى “وضع رأسها في العار”، فيما أعلنت الشرطة الاندونيسية عن إحباط محاولات تهريب بشر مقابل أموال الى الأراضي الاسترالية.

وقال لاباليا في تصريحات صحفية، إن “الحكومة الاتحادية الاسترالية يجب أن تضع رأسها في العار على معاملتها للمهاجرين واللاجئين”، معتبرا أن “استراليا نسيت جذورها، ويجب عليها إعادة تقييم السياسات المتبعة، كونها تعاملها مخزي مع طالبي اللجوء”.

وأضاف لاباليا، “أنا لا أتصور كيف يحدث التدقيق المطبق على كل شخص يحاول الوصول الى هنا، لقد نسينا نحن من وضع البشر على ناورو في المعسكرات لسنوات”.

وعبر انطوني عن “خيبة أمله الكبيرة بالنسبة لاستراليا على وجه الخصوص، هذا البلد كله ولد من الهجرة، حيث كان والدي من المهاجرين، وكانت حياتهم صعبة عندما جاءوا الى استراليا من ايطاليا، وهو مشابه الآن للمهاجرين”.

يذكر أن استراليا تمارس سياسة صارمة تجاه المهاجرين واللاجئين الذين يحاولون لوصول الى أراضيها بصورة غير شرعية، حيث تقوم باعتقالهم في معسكرات ومراكز خاصة باللاجئين ولا يسمح لهم بمغادرتها إلا بالعودة الى بلدانهم.

الى ذلك أعلنت الشرطة الاندونيسية عن إحباط حوادث لتهريب البشر في دوماي، حيث اعتقلت تسعة مواطنين نيباليين.

ولحين اللحظة اعتقلت الشرطة الاندونيسية ثلاثة آخرين مشتبها فيهم، في إحدى قوارب التهريب ليكون العدد تسعة أشخاص، وفقا لما ذكره هيري في مكتب التحقيقات الجنائية الإندونيسية.