الثلاثاء: 29 سبتمبر، 2020 - 11 صفر 1442 - 05:14 مساءً
اخر الاخبار
منوعات
الخميس: 9 مارس، 2017
مهند

شاعر عراقي شاب له طابع مميز جدا واسلوب خاص جعله من الشعراء المميزين واعتمد في قصائده على اسلوب الدمج مابين الفصيح والشعبي مما جعل شعره يؤخذ طابع خاص به له جمهور كبير من فئة الشباب وقصائده ناجحة وتأخذ تفاعلا كبيرا بين جمهوره انه الشاعر الشاب مهند العزاوي الذي خص صحيفتنا بهذا الحوار المميز ..

متى كان الدخول الفعلي الى عالم الشعر ؟
الدخول الفعلي الى عالم الشعر كان في 2012-2013 لكن الكتابات كانت قبل هذا التاريخ

-متى اكتشفت نفسك كشاعر؟
اكتشفت نفسي شاعرا في نفس الفترة السابقة التي كتبت بها اول قصيدة موزونة عام 2012 اما كيف اكتشفت انني لي القدرة على كتابة الشعر كانت في 2008 مع فترة اول قصة حب وجدت من خلالها مقدرتي على كتابة شيء جميل وااخذت بعدها بلأستمرارية

في اشعارك دائما تدمج مابين الفصيح والشعبي ماهي الاسباب ؟
-الاسباب الاولية هي ان نصدر ثقافتنا لخارج البلد ونتكلم باللغة يفهمها اكثر من مواطنين بلدنا ونصل الى الوطن العربي من خلالها فأذا تكلمنا بالفصيح فقط سوف يفهمونه ولكن بهذه الحالة لن نصدر شيء من ثقافتنا الشعبية وبالتالي عندما ندمج سوف نصل للعرب ونصدر ثقافتنا الشعرية اي سوف يكون هناك تبادل ثقافات

-من هو مثلك الاعلى بالشعر ؟
بالشعر الفصيح الشاعر نزار قباني اما الشعر الشعبي فالشاعر جبار رشيد
-طابع الشعر لدى مهند العزاوي طابع رومانسي هل حاولت ان يكون لك موطئ قدم في الشعر السياسي او اي نوع اخر ؟
لم ولن احاول لان السياسة طوال عمرها متغيرة تتغير بتغيير الشخوص ولكن الحب ثابت وازلي من زمن قيس وليلى لذلك انا لااكتب غير للحب

-قصيدة تمنيت ان تكتبها وتلقيها ولكن هناك من سبقك في كتابتها ؟
قصيدة كون تشوفني لها جزء كبير مني وكتبت قصائدي على غرارها بسبب حبي الكبير لها

-ممكن تعيش بدون حب ؟
كلا وهذا مايجعلني ميت على قيد الحياة لانني لحد الان لم اجد الحب الذي يشاطر روحي

هل اثر بك مايمر به العراق من ظروف ؟
-اكيد يؤثر لاننا نمتلك مشاعر مشتركة وانا بالتالي انسان سواء كنت شاعرا او اي شيء اخر واثر هذا الشيء بصورة سلبية وايجابية فالسلبي ان بلدنا يمر بهذا الظرف الذي يجعلنا نمر بوعكة نفسية اما الايجابي اننا عرفنا كيف نقوي من انفسنا وننصح الناس ونقدم مادة شعرية ونعلمهم الحب ونذكرهم دائما بحبهم لبلدهم ولأناسهم

مهند العزاوي لو لم تكن شاعرا ماذا كنت سوف تكون ؟
-لو لم اكن شاعرا لما كنت لأخلق ومستحيل ان اتخيل نفسي او افكر بشيء لمهند غير ان يكون شاعرا ولااحب مهنة غيره

هل من الممكن في يوم من الايام ان تحمل السلاح بدلا من لواء الشعر ؟
-بطبيعتي انسان هادئ واكره لغة العنف لذلك مستبعد تماما فكرة ان احمل السلاح بدلا من لواء الشعر

من هم اكثر منتقديك ،وهل استفدت من النقد ؟
-النقد مفيد يكون نقد بناء بصراحة الشعرية تفتقر لنقاد اكاديمين متخصصين لنقد الادب سواء كان فصيح ام شعبي وصراحة القول انني في البداية كان النقد يؤثر بي جدا ولم استفد منه وكان يحبطني ولكن بلأستمرارية تعلمت انه لم يؤثر بي هذا النقد اما من هم منتقدي مهند لااستطيع ان احدد ولكن هناك اناس تكره الحداثة بالشعر الشعبي فأكثر الناس الكلاسيكين ينتقدون مهند وبالخصوص انتقدوا طريقة الدمج بالشعر التي استخدمها بقصائدي وانتقدوا مفردات القصيدة لانه بعيد عن الحسجة الجنوبية المستخدمة بالشعر الشعبي وانا بحكم بيئتي البغدادية بعيد عن مفردات الحسجة

-الى اين تريد الوصول في الشعر ؟
-بعمري لم افكر بذلك ولكن الذي احسه اكتبه بصدق واستمتع بكتابته والناس تستمع بسماعه ولم احدد سقف لطموحاتي حتى لااتوقف عند حد معين
ماهي امنيتك ؟
-اتمنى ان احب وارتاح فالوحدة مرض مزمن وقاتل لذلك امنيتي ان اجد الحب المناسب

مهند العزاوي هل يبحث عن الحب ؟
-ابحث عن الحب وقد اصبح بالفترة الاخيرة صعب جدا فكان من يحبك يحبك لذاتك اما الان فقد اختلف الوضع والنوايا نوعا ما فالذي يحبك يريد ان يعرف اسما او شاعرا او شهرة وبالتالي الخيار اصعب

ماهو رأيك بالحب في الوقت الحاضر ؟
-الحب في وقتنا الحاضر محصور بالحب المشروط اي ان يملك الشخص بيتا معينا او سيارة او وظيفة والى اخره والحب بحسب وجهة نظري بأسوء مراحله وسوف نصل الى الحب الغير مشروط والحقيقي والبعيد عن المصالح والمظاهر عندما نحب الغير كما هو الحال لدى الغرب وانا شخصيا ابحث عن الحب الغير مشروط

-ماهي مشاريعك القادمة ؟
مشاريعي القادمة اولها فيديو كليب ديو مع الفنان محمود التركي وسيكون الديو شعري غنائي وكذلك قصيدة جديدة بين الشعبي واللهجة الخليجية

اكثر قصيدة لك تحبها ؟
-ضاق الفضاء ودعني ارى لانهما كتبتا عن تجربة واقعية

كلمة اخيرة لجمهورك ؟
-لكل مبتسم دائما تفائل واحب الناس واحب والدك والدتك حبيبتك اخوتك ابتسم حتى ولو كنت تمر بظروف صعبة لانها مهما كانت سوف تمر وتنتهي
وكل كلمات الشكر لصحيفة الجورنال لاتكفي وسعيد جدا بهذا الحوار واتمنى لصحيفة للجورنال المبدعة مزيدا من التالق فترتكم لسابقة كانت فترة انجازات وعمل دؤوب وجميل والفترة القادمة ليس لها سوى ان تكون كسابقتها .

اقرأ ايضا