الأحد: 25 يوليو، 2021 - 15 ذو الحجة 1442 - 06:27 صباحاً
اخر الاخبار
أمن
السبت: 25 مارس، 2017
موقع

اُطلق على موقع عالمي، اليوم السبت، حملة لاقالة وزير الداخلية قاسم الاعرجي، حيث ربط مؤسسوها تسبب الاخير بحادث اغتيال رسام كاريكاتير في 2014.
ونشرت الحملة على الموقع الشهير “افاز” وجاء في عريضتها، “في الذكرى الثالثة لحادثة إغتيال رسام الكاريكاتير أحمد الربيعي، نطالب الرئاسات الثلاث (الجمهورية والوزراء والبرلمان بإقالة وزير الداخلية  قاسم الأعرجي من منصبه ومحاكمته بتهمة التحريض على قتل الربيعي وتكوين ميليشيا مسلحة لمطاردته عام 2014 .
وكان الربيعي يعمل في صحيفة الصباح الجديد، اغتيل بعد رسمه “بورتريه” عن المرشد الايراني علي خامنئي، بحسب ما ربطه ناشطون ومقربون منه.

إلا ان مصادر طبية قالت ان الربيعي توفي في مستشفى باربيل لاصابته بالتهاب رئوي.
وجاء في العريضة ايضا، “على الرغم من ان  الاعرجي كان وقتها نائبا في البرلمان ورئيس كتلة بدر النيابية إلا انه والنائب عدنان الشحماني قادا حملة تحريضية ضد الصحفي ورسام الكاريكاتير المغدور احمد الربيعي وضد صحفيين آخرين ووسائل إعلام. كما قام الأعرجي بتشكيل جماعة مسلحة لمطاردة الربيعي وتفجير مقر صحيفة محلية، الأمر الذي اضطر الفقيد الى الهرب من بيته في العاصمة بغداد والتوجه الى محافظة اربيل عاصمة اقليم كردستان –العراق، معتقدا ان بهذه الخطوة سيحمي نفسه لكن يد الإغتيال الآثمة وصلت له قبل تمكنه من اكمال اجراءات السفر للخروج من العراق”.