الأثنين: 17 مايو، 2021 - 05 شوال 1442 - 10:26 صباحاً
اخر الاخبار
سياسة
الأثنين: 30 يناير، 2017
نهله الهبهابي

شط العرب _ بغداد

أتهم النائبان من المكون التركماني جاسم محمد جعفر ونهلة الهبابي، الاثنين، نيازي معماري اوغلو وارشد الصالحي مسؤولية رفض قبول مرشح المكون لوزارة الصناعة نجم الدين محسن، فيما دعيا المواطنين التركمان الى محاسبة من وقف ضد طموحاتهم.

وقال جعفر في مؤتمر صحفي مشترك مع الهبابي، وحضرته “شط العرب “انه “من ضمن برنامج جلسة اليوم التصويت على المرشح التركماني نجم الدين محسن الذي تم الاتفاق عليه مع ستة نواب من اصل 8 نواب ممثلين للمكون التركماني، وهم نهلة الهبابي وعباس البياتيومحمد تقي المولى وحسن توران وجاسم محمد جعفر”.

واضاف جعفر، “اتفقنا على دعم ترشيح محسن لانه شخصية اكاديمية وعميد كلية الهندسة في كركوك وحاصل على شهادة الدكتوراه في الصناعات الكهربائية ومكائن الصناعية من بريطانيا، وشخصية علمية مؤهلة لقيادة الوزارة ويمثل التركمان”.

وتابع جعفر، انه “للاسف الشديد ان اثنين من النواب التركمان هما ارشد الصالحي ونيازي معماري اوغلو وقفوا ضد تمرير الترشيح، ولم تحصل الموافقة على تمريره”، مشيرا الى ان “النائبين وقفا ضد المرشح التركماني”.

واكد ان “النائبين إن تمكنا من اضافة وزير تركماني اخر في المستقبل القريب فنعم ماقاموا به واذا لم يتمكنوا من ايصال مرشح تركماني الى الكابينة الوزارية فيتحملان وزر تهميش التركمان”، داعيا المواطنين التركمان الى “محاسبة من وقف ضد طموحاتهم ومن رفض تبني تمرير المرشح التركماني الى الكابينة الوزارية”.

واختارت الهيئة السياسية للتحالف الوطني، أمس الأحد (29 كانون الثاني 2017)، أربعة مرشحين لشغل أربع وزارات شاغرة، وهم قاسم الأعرجي ل ‍‍وزارة الداخلية وعرفان الحيالي ل‍وزارة الدفاع وأنعام العبيدي ل‍وزارة التجارة، ونجم الدين لوزارة الصناعة الذي رفعه العبادي ووضع يوسف الأسدي بديلاً عنه قبل دخوله مجلس النواب.