الثلاثاء: 24 نوفمبر، 2020 - 08 ربيع الثاني 1442 - 08:56 مساءً
اخر الاخبار
سياسة
الأربعاء: 21 ديسمبر، 2016
5783b5a543cc2

دعا النائب عن جبهة الاصلاح رسول راضي ، اليوم الاربعاء، الى ان مشروع التسوية يحتاج الى اكثر هدوء وان ينضج داخل الكتل السياسية , فيما اشار الى ان التصريحات الاعلامية بهذا الشأن اعطت للموضوع حجما اكبر.
راضي وفي حديث لـ شط العرب  قال ان نشر المشروع في وسائل الاعلام وتكثيف الاخبار حولها اعطى مؤشر لدى الاطراف الاخرى باطلاق التصريحات والتدخل في هذا الموضوع على الرغم من انها غير معنية بذلك في الوقت الحاضر, مبينا ان المعني في هذه الوثيقة التحالف الوطني واعضاء البرلمان بالدرجة الاولى وبالطرف الاخر.
واضاف: اطلاق التصريحات بخصوص الوثيقة من قبل اشخاص مخولين بالحديث بعنوان خارج اطار التحالف الوطني او البرلمان سيؤثر على التسوية حاليا , مشيرا الى تنفيذ المشروع سيبدأ العمل به بعد عملية تحرير الموصل وستجلس الاطراف المختلفة والدول الراعية للمشروع مثل الامم المتحدة ودول الجوار التي زارها السيد عمار الحكيم .
واوضح راضي ان التسوية ضرورية الا ان الوقت والظرف الان لا يسمح باعلانها مع استمرار المعركة في الموصل.
يشار إلى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي اعتبر أن التسوية السياسية ستكون بداية جديدة لإنهاء “الصراعات” بعد الانتهاء من “داعش
وكان رئيس التحالف الوطني عمار الحكيم أكد، أن “التسوية الوطنية” التي طرحها التحالف مؤخرا “لم ولن تشمل القتلة” ومن تلطخت أيديهم بدماء العراقيين.