الأثنين: 21 يونيو، 2021 - 11 ذو القعدة 1442 - 07:20 صباحاً
اخر الاخبار
سياسة
الأحد: 4 يونيو، 2017
NB-205922-636321631036518782

عد عضو كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني في برلمان كردستان سالار محمود، الأحد، ملف النفط في الإقليم “غير شفاف”، مشيرا إلى أن موارده لا تخضع لأية مؤسسة رقابية، فيما أكد عدم إطلاع كتلته على تفاصيل العقود النفطية التي أبرمتها حكومة كردستان.

وقال محمود ، إن “ملف النفط في كردستان غير شفاف وأن البرلمان غير مطلع على تفاصيل العقود التي أبرمتها حكومة الإقليم فضلا عن أن موارد النفط لا تخضع لأية مؤسسة رقابية”، لافتا إلى أن “العقود النفطية التي أبرمتها حكومة إقليم كردستان سابقا شكلت خسارة كبيرة ليس لمواطني كردستان فحسب وإنما للأجيال المقبلة أيضا”.

وأضاف محمود أن “أعضاء كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني في برلمان الإقليم غير مطلعون على تفاصيل العقود النفطية”، محملا المكتب السياسي لحزبه “مسؤولية ملف النفط باعتباره المسؤول عن أداء فريقه الحكومي والبرلماني”.

وكانت حركة التغيير والاتحاد الإسلامي الكردستاني والجماعة الإسلامية الكردستانية والحركة الإسلامية الكردستانية ببرلمان إقليم كردستان قالت، أمس السبت، إن الاتفاق النفطي الأخير لحكومة الإقليم مع شركة روس نفت الروسية ما هي إلا امتداد لاتفاقيات خلقت أوضاعا سيئة في كردستان.

وأعلنت حكومة إقليم كردستان، الجمعة (2 حزيران 2017)، عن إبرام اتفاقية مع شركة روس نفت الروسية في مجال الطاقة، وفيما اعتبر رئيس الحكومة نيجيرفان البارزاني الاتفاقية بأنها بداية جيدة لعلاقات اقتصادية طويلة الأمد مع روسيا، ودليل على عودة الثقة للإقليم.