الجمعة: 22 يناير، 2021 - 08 جمادى الثانية 1442 - 10:15 صباحاً
اخر الاخبار
اقتصاد وأعمال
الأثنين: 10 أبريل، 2017
1450185714_elsahefa-216924-2

دعا عضو اللجنة المالية النيابية النائب حسام العقابي، الاثنين، وزارة المالية ومصارف الرشيد والرافدين والعراقي للتجارة الى تعديل قرار واجراءات منح السلف للموظفين، مبينا ان تلك الاجراءات والشروط تضيف “عبئاً” على الموظف.

وقال العقابي ان “على وزارة المالية ومصارف الرشيد والرافدين والمصرف العراقي للتجارة ان يقوموا بتعديل القرار الاخير الخاص بشأن منح سلف لموظفي الدولة”، مبينا ان “قرار منح السلف للموظفين يتضمن بان نسبة الفائدة هي 99% بينما كانت في السابق 7%”.

واضاف العقابي “كنا نأمل نحن اعضاء اللجنة المالية وموظفي الدولة ان فائدة الـ7% تخفض وليس تزداد”، مشيرا الى ان “مدة تسديد السلفة تبلغ كاقصى حد خمسة سنوات بينما كانت في السابق 10 سنوات، وذلك يؤدي الى زيادة التسديد في الراتب الشهري”.

وتابع ان “القرار يتضمن ايضا منح سلفة عشرة رواتب وليس كما كان سابقا 10 مليون دينار لكل موظف”، متسائلا “اذا كانت الـ10 مليون دينار لا تعمل شي للعائلة العراقية، فكيف اذا تم منح عشرة رواتب اسمية فقط، في وقت ان معدل الرواتب الاسمية لموظفي العراق لا يتجاوز الــ600 الف دينار، بينما لا يتجاوز راتب اكبر موظف الـ7000 الف دينار، فبالتالي ان النسبة الاكبر من موظفي العراق لا يستلمون الـ10 مليون دينار”.

واشار العقابي الى ان “هناك زيادة بالتعقيد والشروط والروتين ما بين الادارة العامة للمصارف بالرشيد والرافدين وبين مديريات العراق مثل التربية والصحة وغيرها”، مبينا ان “الموظف الذي ينوي الحصول على سلفة يحتاج الى 3 اشهر او اكثر للمراجعة بسبب هذه الاجراءات والروتين”.

واعتبر العقابي ان “قرارات منح السلف السابقة افضل من الحالية”، لافتا الى ان “هذه السلف تضيف عبئا على الموظف وليس لها اي قيمة اعتبارية”.

واوضح العقابي ان “هذه السلفة هي محاولة غير صحيحة من وزارة المالية التي يمكن تسميتها بالتهدئة والتخدير من غير فائدة”، مضيفا انها “لا تحقق الفائدة المرجوة للموظفين”.

واعلن مصرف الرافدين، اليوم الاثنين، ان منح سلفة العشر رواتب لوزارات ومؤسسات الدولة تكون باحتساب الراتب الاسمي للموظف مع مخصصات الزوجية والشهادة.