السبت: 28 نوفمبر، 2020 - 12 ربيع الثاني 1442 - 01:58 مساءً
اخر الاخبار
أمن
الثلاثاء: 20 ديسمبر، 2016
21

اعلن النائب عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني عن محافظة نينوى ماجد شنكالي، الثلاثاء، عن تشكيل لواء من ابناء العشائر العربية من مناطق غرب دجلة بالمحافظة ضمن قوات البيشمركة، لافتا الى ان المقاتلين الذين يصل عددهم الى الفي شخص يتدربون حاليا في احد معسكرات البيشمركة قرب قضاء شيخان بالمحافظة.

وقال شنكالي في حديث لـ شط العرب ، إن “هناك الكثير من ابناء عشائر شمر والجبور في المحافظة اضافة الى افواج اخرى كثيرة من الحشد العشائري انضموا الى الحشد الشعبي”، لافتا الى ان “هناك اطرافا قاتلت داعش من العشائر العربية وليس لديها الرغبة بالانضمام للحشد الشعبي، خاصة العشائر التي اعلنت رفضها دخول الحشد الى المحافظة، ما دفعها لتقديم طلب رسمي الى حكومة الاقليم بغية الانضمام الى قوات البيشمركة”.

واضاف شنكالي، أنه “تم تشكيل لواء من تلك العشائر العربية من مناطق غرب دجلة بالمحافظة ضمن صفوف قوات البيشمركة، وهم حاليا يتدربون في احد معسكرات التدريب التابعة لقوات البيشمركة الواقع قرب قضاء شيخان”، لافتا الى ان “تعداد البيشمركة هو مابين 160-180 الف مقاتل وسينضم هؤلاء اليهم وعددهم يقارب الالفي مقاتل، ما سيضيف اضافة معنوية لقوات البيشمركة كونها تضم كل مكونات الشعب العراقي في الاقليم”.

واشار شنكالي الى ان “الكثير من العرب يعيشون في اقليم كردستان الى جانب باقي المكونات الاخرى كالتركمان والمسيح، كما ان هناك فوجا من ابناء المكون المسيحي اضافة الى لواء من الشبك ضمن قوات البيشمركة، بالتالي فمن حق العرب ايضا ان ينضموا الى البيشمركة كونهم من مواطني الاقليم”.

ولفت شنكالي الى “التخصيصات المالية للواء العشائر تم دراستها ضمن وزارة البيشمركة وحكومة الاقليم”، مبينا ان “التخصيصات التي قدمت من الحكومة الاتحادية ضمن تخصيصات القوات البرية بالموازنة لقوات البيشمركة هي بالاصل لايعتمد عليها كونها لا تكفي الا لتغطية رواتب 25 الف مقاتل فقط”.

واعتبر رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان البارزاني، الأحد (27 تشرين الثاني 2016) صدور قانون الحشد الشعبي خطوة جيدة، فيما اشار الى ان من واجب الحكومة العراقية دعم قوات البيشمركة أسوة بالحشد الشعبي.