الأثنين: 10 ديسمبر، 2018 - 01 ربيع الثاني 1440 - 05:04 مساءً
اخر الاخبار
سياسة
الأثنين: 29 مايو، 2017
NB-205355-636316491082246507

كشف النائب عن كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني بختيار شاويس، الاثنين، عن تحذيرات من نتائج “لا تحمد عقباها” وجهها الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط للكرد في حال إجراء الاستفتاء والانفصال دون رضا بغداد، معتبرا أن الجامعة العربية “ضعيفة” ووجهت عتبا للعراق لأن رئيس الوزراء حيدر العبادي غير مستعد لدفع اشتراكها السنوي.

وقال شاويس ، إن “وفدا من أعضاء مجلس النواب ضم بثلث أعضاؤه ممثلين كرد سنة وشيعة زار الجامعة العربية بالقاهرة الأسبوع الماضي، إضافة الى زيارة مجلس الشعب (البرلمان) المصري”، مبينا أن “اللقاءات تعلقت بشؤون لجنة الصحة والبيئة وتشكيل لجنة مشتركة بين الجانبين، بهدف توقيع اتفاقات وبروتوكولات هامة في هذا المجال مستقبلا”.

وأضاف شاويس أن “المحطة الهامة في زيارتنا كانت لقاء الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، وقد غلبت على اللقاء والمحادثات الأجواء السياسية العسكرية والدبلوماسية، كما لم تخلُ الخطوط العامة لهذه المسائل من الحديث عن إقليم كردستان والعلاقة بين حكومة الإقليم وبغداد”، لافتا الى “إثارة موضوع الاستفتاء واستقلال كردستان، الذي تشتد إليه الأنظار الآن أكثر من أي وقت مضى في داخل كردستان والعراق والمنطقة وقد أشار أبو الغيط بصراحة الى أن أي خطوة نحو الاستفتاء من قبل القادة الكرد ينبغي أن تكون بالرضا والتفاهم المشترك مع بغداد، وبخلاف ذلك ستكون النتائج سيئة ولا تحمد عقباها”.

واكد شاويس، أن “الجامعة العربية تعيش الآن في ضعف وتعاني الضبابية في خطابها والتشتت في صفوفها، ويبدو أن العراق الذي هو عضو مؤسس للمنظمة، لا يكترث كثيرا بهذا الوضع، حتى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي غير مستعد لدفع الاشتراك السنوي البالغ 7 ملايين دولار، الى الهيئة العليا لإدارة الجامعة، وقد وجهوا لنا هذا العتاب خلال اللقاء”.

وكان النائب عن الاتحاد الوطني الكردستاني بختيار شاويس أكد، الأربعاء (10 أيار 2017)، أن إجراء استفتاء كردستان بحاجة لتفعيل برلمان الإقليم، مبينا أن الإقليم سيدفع ضريبة تلك الخطوة بالتدخلات الخارجية ومحاولة عرقلة الاستفتاء سواء من تركيا أو إيران، فيما شدد على أن ما يهم الكرد هو موقف بغداد فقط و لا يهمهم موقف الدول المحيطة.