الأثنين: 28 سبتمبر، 2020 - 10 صفر 1442 - 12:34 مساءً
اخر الاخبار
سياسة
السبت: 24 فبراير، 2018
NB-230297-636550658627961620

شط العرب :

 

 

كشف النائب عن محافظة الديوانية علي البديري، السبت، عن وجود “صفقات ومساومات” داخل مفوضية الانتخابات في المحافظة، مبيناً أن “عراب الصفقات شخصية متنفذة” ب‍المفوضية في بغداد، فيما دعا إلى الضغط باتجاه عدم حرف المفوضية عن مسارها.

وقال البديري : إن “مجلس المفوضين الجدد الذي بني على أساس المحاصصة الحزبية والسياسية والكتلية بدأت اليوم تظهر سلبياته بشكل واضح من خلال حالات للنقل التي بدأت بوادرها داخل مراكز المفوضية بالديوانية”، مضيفاً “طالما حذرنا سابقا من تبعات بناء مفوضية الانتخابات على أسس حزبية ومحاصصة لخشيتنا وعلمنا المسبق بما ستؤول اليه الأمور بالمراحل اللاحقة”.

 

وأضاف، أن “هناك صفقات ومساومات تجري داخل مفوضية الديوانية لكل من ليس له دعم من كتلة أو حزب أو شخصيات برلمانية أو سياسية متنفذة، يقابلها سعي لتقسيم المناصب في تلك المراكز بين بعض الأحزاب على أساس المحاصصة وليس الكفاءة أو الخبرة وعراب تلك الصفقات شخصية متنفذة بالمفوضية في بغداد”، معتبراً أن “هذه السياسات تشير بكل وضوح إلى وجود رغبات حقيقية لتسيير المفوضية وفق رغبات حزبية بما يجعل نزاهة الانتخابات أمراً مشكوكا به”.

وتابع، أن “موظفي المفوضية بالديوانية وفي مناطق أخرى يخشون الحديث بما يجري داخل المراكز الانتخابية بمناطقهم خشية طردهم أو نقلهم إلى أطراف المحافظة أو إلى محافظات أخرى”، مشددا على ضرورة أن “يعي المواطن البسيط حقيقة مايجري وأن يتحرك الرأي العام للضغط باتجاه عدم حرف المفوضية عن مسارها والتي من المفترض انها مستقلة قبل أن تصبح أداة بيد الأحزاب لسرقة صوت المواطن وتثبيت سطوة وسلطة تلك الأحزاب”.

يشار إلى أنه من المقرر إجراء الانتخابات النيابية في الثاني عشر من شهر آيار المقبل.