الخميس: 1 أكتوبر، 2020 - 13 صفر 1442 - 07:59 صباحاً
اخر الاخبار
منوعات
الثلاثاء: 28 فبراير، 2017
BEVERLY HILLS, CA - JANUARY 16:  A general view of atmosphere at the 86th Academy Awards Nominations Announcement at the AMPAS Samuel Goldwyn Theater on January 16, 2014 in Beverly Hills, California.  (Photo by Kevin Winter/Getty Images)
نال مجموعة من النجوم، من مخرجين وممثلين، وفنيين، جوائز اوسكار عن أعمالهم السينمائية، في حفل يقام حالياً في هوليود

وجاءت أبرز النتائج كالتالي:

فاز فيلم “مونلايت” بجائزة أوسكار “أفضل فيلم”. وقد حدث لغط على المنصة حيث تم الإعلان أولاً عن فوز “لا لا لاند” بهذه الجائزة، قبل أن يتبيّن أنها من نصيب “مونلايت”.

وفاز داميان تشازيل بجائزة أوسكار “أفضل مخرج” عن الفيلم الرومانسي “لا لا لاند”. وهذه أول جائزة ينالها تشازيل (32 عاما) ليصبح أصغر شخص يفوز بجائزة الأوسكار في فئة الإخراج.

وفاز كيسي أفليك بجائزة أوسكار “أفضل ممثل” عن فيلم “مانشستر باي ذا سي”. وهذه أول جائزة أوسكار لأفليك (41 عاما) وهو الشقيق الأصغر للممثل والمخرج بن أفليك.

كيسي أفليك

وبدورها فازت الممثلة إيما ستون أيضاً بجائزة “أفضل ممثلة” عن دورها في فيلم “لا لا لاند”. وهذه أول جائزة أوسكار تنالها ستون (28 عاما).

الممثلة إيما ستون

وفاز ماهير شالا علي بأوسكار “أفضل ممثل مساعد” عن تأديته دور تاجر مخدرات في فيلم “مونلايت”. وهو أول ممثل مسلم يحصد جائزة أوسكار.

فازت فيولا ديفيز بأوسكار “أفضل ممثلة مساعدة” عن دورها في فيلم الدراما العائلية “فنسيس”. وهذه أول جائزة أوسكار تنالها ديفيز (51 عاما) بعد أن رشحت للجائزة مرتين في السابق.

فيولا ديفيز

فاز الفيلم الإيراني “ذا سيلزمان” أو “البائع” بجائزة أوسكار “أفضل فيلم أجنبي” فيما قاطع مخرجه أصغر فرهادي حفل توزيع هذه الجوائز في هوليوود احتجاجا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب منع مواطني بعض الدول المسلمة من دخول الولايات المتحدة.

فاز فيلم “زوتوبيا” بأوسكار “أفضل فيلم رسوم متحركة”. وحقق الفيلم الذي أنتجته شركة “ديزني” نجاحا كبيرا في شباك التذاكر وحصد إيرادات تربو على مليار دولار في جميع أنحاء العالم.

فريق فيلم “زوتوبيا”

وفاز الفيلم السوري “الخوذ البيضاء” بجائزة أوسكار “أفضل فيلم وثائقي قصير”. ويقدم الفيلم لمحة عن حياة المتطوعين في منظمة الدفاع المدني السوري. ولم يستطع هؤلاء حضور المناسبة بسبب انشغالهم بإنقاذ الناس بسبب القصف القوي في سوريا.