السبت: 21 سبتمبر، 2019 - 21 محرم 1441 - 03:34 مساءً
اخر الاخبار
سياسة
الجمعة: 28 أبريل، 2017
NB-200242-636272430066400181

توعدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف، الجمعة، بأنها ستباشر خلال الأيام القليلة المقبلة بحملة لفضح “فساد” عدد من أصحاب الدرجات الخاصة، مجددة تأكيدها أن ملف عيسى الفياض مدير عام الألغام السابق في وزارة البيئة يعد اكبر “عمليات الفساد” وتسبب بخسارة الدولة قرابة ملياري دولار، فيما شددت على تصميمها خوض ما وصفتها بـ”حرب شرسة ضد الفاسدين”.

وقالت نصيف ، إن “بعض أصحاب الدرجات الخاصة بات فسادهم مفضوحاً ومعلناً ولا يكترثون للرأي العام العراقي بل يشعرون بأنهم في منأى عن الرقابة، وهؤلاء لابد أن يطبق بحقهم القانون وأن يعيدوا ما أهدروه من المال العام الى خزينة الدولة”، متعهدة بأنها “ستباشر خلال الأيام القليلة المقبلة بحملة لفضح فساد عدد من أصحاب الدرجات الخاصة في مؤسسات الدولة”.

وأضافت، أن “الحرب ضد الفاسدين قد ترافقها ردة فعل معاكسة من الجهات السياسية التي أوصلتهم الى هذه المناصب التنفيذية التي أفشلت أداء الدولة وسلبت أموال الشعب”، لافتة الى أن “ملف عيسى الفياض مدير عام الألغام السابق في وزارة البيئة يعد واحداً من اكبر عمليات الفساد وقد تسبب في جعل ميزانية الدولة تخسر قرابة ملياري دولار دون خوف أو خشية من الجهات الرقابية لأنه كان محمياً من جهات سنعلن عنها لاحقاً في القضاء ووسائل الإعلام”.

وتابعت نصيف، أن “الكتل السياسية ومكاتبها الاقتصادية المعلنة والمخفية والمحاصصة الحزبية المقيتة هي سبب انهيار الدولة العراقية وهي التي أعطت قوة للإرهاب وقدرة على اختراق مؤسسات الدولة”، مؤكدة أن “هناك إهمالا متعمدا طال دور ديوان الرقابة المالية وهي الجهة الأكاديمية والقانونية المعنية في رصد المخالفات، وهي مؤسسة معروفة بكفاءتها منذ تأريخ تأسيس الدولة العراقية”.

وقالت نصيف، إنها “ستخوض حرباً شرسة ضد الفاسدين رغم توقعاتها بحصول ردة فعل معاكسة من الجهات السياسية التي أوصلتهم لهذه المناصب التنفيذية”.

وكانت النائبة عن جبهة الإصلاح عالية نصيف اتهمت، الجمعة (24 آذار 2017)، مدير عام دائرة شؤون الألغام السابق بإهدار ملياري دولار، محملة هيئة النزاهة ومفتش عام وزارة الصحة والبيئة المسؤولية عن عدم التحقيق فيما وصفته بـ”ملفات فساد”.