الثلاثاء: 21 سبتمبر، 2021 - 13 صفر 1443 - 08:41 صباحاً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الخميس: 9 مارس، 2017
واش

قالت الولايات المتحدة إن كل الخيارات مطروحة للتعامل كوريا الشمالية؛ بعد تكرار تجاربها الباليستية، واصفة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بأنه شخص متغطرس وغير مسؤول.

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة “نيكي هايلي” للصحفيين، الأربعاء، عقب انتهاء جلسة مشاورات عاجلة لمجلس الأمن الدولي، لبحث الرد على إطلاق كوريا الشمالية 4 صواريخ باليستية في الخامس من آذار الجاري.

وأكدت هايلي أن المجتمع الدولي “لا يتعامل مع شخص عاقل في كوريا الشمالية (في إشارة إلى رئيسها كيم جونغ أون)، وأن واشنطن تعيد الآن تقييم سبل التعامل مع بيونغ يانغ وستتحرك تبعاً لذلك التقييم”.

ووصفت هايلي البيان الذي أصدره مجلس الأمن الدولي، فجر الأربعاء، بـ “القوي؛ حيث تقدم كل أعضاء المجلس معاً (15 دولة) لإدانة كوريا الشمالية”.

وقالت السفيرة الاميركية إن “كوريا الشمالية أجرت تجربتين نوويتين، وأطلقت 24 صاروخاً باليستياً، خلال العام الماضي فقط، مضيفة: “نحن نعتقد أن كل دولة باتت في خطر من أنشطة بيونغ يانغ”.

وتابعت: “لن نترك كوريا الجنوبية بمفردها في هذا الموقف دون مساعدة. في اجتماع مجلس الأمن اليوم لاحظنا قلقاً عاماً في قاعة المجلس إزاء كوريا الشمالية”.

وهاجمت هايلي زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، بقولها: “نحن إزاء شخص غير مسؤول ومتغطرس. أعضاء مجلس الأمن يريدون من الأمين العام للأمم المتحدة ضمان تنفيذ كافة القرارات السابقة التي أصدرها المجلس بشأن كوريا الشمالية”.