الخميس: 22 أكتوبر، 2020 - 05 ربيع الأول 1442 - 02:51 مساءً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الأربعاء: 21 فبراير، 2018
NB-230017-636547397919509417

دانت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية في بغداد، الثلاثاء، الهجوم الذي استهدف قوات من الحشد الشعبي الذي نفذه تنظيم “داعش” بالقرب من قضاء الحويجة جنوب غربي محافظة كركوك.

وقالت السفارة : إن “واشنطن تدين وبشدة الكمين والقتل الوحشي لأفرادٍ من قوات الحشد الشعبي، والذي نفذه تنظيم داعش يوم أمس بالقرب من الحويجة في محافظة كركوك”.

 واضافت السفارة، “وكما أكد رئيس الوزراء العبادي، فإن المعركة ضد داعش في العراق لم تنته بعد. وعلى الرغم من إنتهاء الحملة العسكرية ضده، إلا أن فلول تنظيم داعش لا تزال تتشبث بفكره المنحرف ولديها القدرة والموارد اللازمة لتنظيم الهجمات التي تسعى من خلالها إلى إعادة حالة عدم الاستقرار إلى المناطق المحررة وزرع الخوف بين صفوف السكان المحليين”.

وتابعت السفارة، أنه “بدعوة من حكومة العراق، ستستمر الولايات المتحدة والتحالف الدولي في شراكتهما مع قوات الأمن العراقية وتقديم المشورة والتدريب والتجهيز للقضاء على الإرهاب بإعتباره تهديداً للعراق”.

واعلن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء حيدر العبادي، امس الاثنين، عن اصدار أوامر “بملاحقة الجناة” بحادثة السعدونية في محافظة كركوك، فيما أكد “العزم” على القضاء على “الخلايا النائمة والجيوب الارهابية”.

يذكر ان الحشد الشعبي اكد، امس الاثنين، ان قوة خاصة من الحشد تعرضت مساء يوم أمس الأحد لكمين غادر من قبل مجموعة إرهابية في منطقة الحويجة متنكرة بالزي العسكري مما أدى إلى اشتباكات عنيفة دامت لأكثر من ساعتين، حيث بادرت قوة أخرى من الحشد الشعبي بالدخول إلى المنطقة والتدخل لدحر العدو وقتل عدد منهم، وبسبب كثرة أعداد المهاجمين والأجواء الجوية الصعبة قتل 27 عنصرا من القوة الخاصة المحاصرة.