السبت: 17 أبريل، 2021 - 05 رمضان 1442 - 02:29 مساءً
اخر الاخبار
عربي ودولي
الجمعة: 14 يوليو، 2017
13a496

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اعتزام بلاده والولايات المتحدة العمل إنشاء مجموعة اتصال بشأن سوريا وذلك في أعقاب لقائه مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب، حيث أوضح مساء أمس الخميس في باريس أن البلدين تطمحان إلى إنشاء مجموعة اتصال «لإعداد خارطة طريق لفترة ما بعد الحرب في سوريا».
واشار ماكرون إلى الاستعداد لإشراك ممثلين عن الرئيس السوري بشار الأسد في ذلك، ومن المنتظر أن تضم المجموعة إلى جانب الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، القوى الإقليمية.
وأضاف ماكرون:» منذ نحو سبعة أعوام، أغلقنا سفارتنا في دمشق، ولم نجر اتصالا مع الأسد دون أي تأثير». وقال ماكرون:» لقد غيرنا في الواقع العقيدة الفرنسية الخاصة بسوريا».
من جانبه، أعلن ترامب أن الهدنة التي تم الاتفاق على عقدها في جنوب غرب سورية، والسارية منذ خمسة أيام، تعد تقدما كبيرا « خمسة أيام وقت طويل في سوريا، وهذا هو السبب في أن الكثير من الناس لم يُقْتَلوا».
كما ترك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الباب مفتوحا فيما يبدو لتغيير موقفه من اتفاقية باريس للمناخ العام 2015، والتي سحب بلاده منها في وقت سابق هذا العام.
وقال للصحافيين في باريس «قد يحدث شيء فيما يتعلق باتفاقية باريس للمناخ. دعونا نراقب ما سيحدث لكن سنتحدث عن ذلك خلال الفترة المقبلة وإذا حدث شيء فسيكون رائعا وإذا لم يحدث فسيكون الأمر على ما يرام أيضا».