إلى هنا يبدو الأمر غريبا، إلا أن الأغرب هو أن هذا التغيير البسيط سيكلف ميزانية المقاطعة 300 ألف دولار أميركي، الأمر الذي أثار حفيظة السكان من دافعي الضرائب.

ودافع جيم ماكدونيل، قائد شرطة المقاطعة، عن هذا التغيير، وقال إنه سيجعل رجال الشرطة يبدون أكثر مهنية خلال تأدية عملهم، كما يمكن أن يساعد الموظفين ليكونوا أكثر أمانا.